15 عاماً من العطاء - بين أيديكم

حسابات الجمعية

نستقبل تبرعاتكم عن طريق حساباتنا في هذه البنوك أعلاه .. نرجو إرسال رسال إلى جوال الجمعية بعد التحويل مشكورين
جوال: 0538238880

قراءة عطرة لأحد طلاب الجمعية

نعرض لكم قراءات مختلفة ومتميزة لأبنائنا طلاب الجمعية 

الاستقطاع الشهري

عن طريق المباشر للأفراد ومن خلال تبويب الحوالات تستطيع عمل جدولة شهرية لاستقطاعتك للجمعية بكل سهولة

كيفية التبرع للجميع

تستطيع الآن عن طريق المباشر التحويل إلى حساب الجمعية بكل سهولة ويسر

قالوا عنا

كلمات مضيئة

“ . . . الجمعية بدأت أعمالها منذ عامين ونصف للعمل على تحفيظ القرآن الكريم وتلاوة وحفظاً وبلغ عدد المنتسبين لها من الطلبة والطالبات حوالي أربعة آلاف

وهي بحاجة للدعم لمواصلة أعمالها الخيرية ، وطلبهم دعم الجمعية من قبل المحسنين ومن رجال الأعمال . . . ”

“ . . . فإن جمعية تحفيظ القرآن بمحافظة الجموم بمنطقة مكة المكرمة من الجمعيات النشطة والتي لها دور ملموس في تيسير حفظ القرآن كتاب الله للناشئة ،

وقد يسر الله لي حضور إحدى المناسبات للجمعية في تخريج بعض الحفظة وتكريمهم فسرني ما شاهدته وسمعته من الأثر الفعال لهذه الجمعية . . . ”

“ . . . فإن الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجموم من الجمعيات المباركة التي تأسست حديثاً للعناية بالنشئ وتربيتهم على كتاب الله عز وجل .

ويتبع لها عدة حلق للتحفيظ في جوامع ومساجد وقرى وهجر المحافظة . وهي قائمة بذلك على جهودها الذاتية ودعم أهل البر والإحسان

والقائمون عليها من المعروفين بالديانة والأمانة . . . ”

“ . . . أحبتي في الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً: أشكر الله جل جلاله وتقدست أسماءه على أن جمعنا في هذا المكان الطيب المبارك على مائدة القرآن، كما أشكر القائمين على جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجموم ، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يبارك لهم في أعمالهم وأولادهم وأوقاتهم وأن يجعل العمل خالصاً لله تبارك وتعالى . . . ”


للاستماع لكامل الكلمة انقر على الصورة

“ . . . فإن جمعية تحفيظ القرآن الخيرية بمحافظة الجموم من الجمعيات النشطة المباركة ، وأعملها واضحة ومتميزة في تربية النشئ تربية قرآنية.

ويقوم على إدارة هذه الجمعية رجال مصلحون ، قد بذلوا أوقاتهم في سبيل تعليم كتاب ربهم ، والإشراف عليه ، وهم من المعروفين لدي ولدى أهل البلد بالديانة والأمانة والنزاهة ، وبعدهم عن مواطن الريب والدنس ، هكذا أحسبهم وربي حسيبي وحسيبهم . . . ”

“ . . . أشكر الدكتور حمود - وفقه الله - على هذا الإستضافة لحضور هذا الحفل المبارك لتخريج هذه النخبة من معلمي القرآن من هذا المعهد المبارك معهد أبي بن كعب الذي نسأل الله تعالى أن يكون غرساً مباركاً وصيباً نافعاً طيباً ينفع الله عباده فيخرج من أهل القرآن ما يكون بإذن الله عز وجل نوراً وخيراً لهذه الأمة المباركة أمة محمد صلى الله عليه وسلم . . . ”


للاستماع لكامل الكلمة انقر على الصورة

لنبقى على تواصل

بطاقات